الكتابات في مثل هذه القضايا كثير منها ليس على الجادة، حتى من لم يكن من هؤلاء، فإن كثيرا من الكتابات ليست على جادة صحيحة، تجد في بعض هذه الكتابات نزوعا إلى الإرجاء، ويأتي بكلام أهل العلم الذي يوافقه، وتجد الطرف الآخر يورد من كلام أهل العلم والنصوص ما يوافقه، وهذا كله من اتباع الهواى.
كل أحد يقدم على الله تعالى ببضاعته وقد أعطاه رأس المال الذي هو هذه الأنفاس فمن الناس من جد واجتهد
حينما يهتز الإنسان فهو بحاجة إلى صبر، إذا ابتلي يحتاج إلى صبر، أفرغ علينا صبرا، وقد تتابع على الناس البلاياء والمصائب وتأتيهم تترى في أنفسهم وأهليهم وأموالهم وما إلى ذلك، فيكثر الإنسان من الدعاء بذلك أن يرزقه الله الصبر
لا إكراه في الدين يعني لا تكرهوا أحدا، ينهانا ربنا تبارك وتعالى أن نكره أحدا على الدخول في الإسلام، وهذا يرد على من يزعم من المستشرقين ومن تأثر بهم أن الإسلام إنما انتشر بالقوة
الناس في الدنيا يتنافسون على الأرباح والتجارات والسلع التي يجنون من ورائها الأرباح الكبيرة والمساهمات وما إلى ذلك، التي يعتقدون أنها أوفر ربحاً، وهكذا التجارة مع الله من باب أولى فيحتاج العبد إلى أن يُهدى.

picture
فقه الرد على المخالف1
هذه الدراسة تجيب على هذه السؤالات: 1- هل يسوغ الرد على أهل الأهواء ابتداءً؟ 2- متى...
picture
فقه الرد على المخالف2
فيه موقف السلف من أصحاب الخلاف المذموم، وفيه الجمع بين ما ورد من ذم الجدل وما ورد من...
picture
فقه الرد على المخالف3
هذا الكتاب يتضمن المجادلة والمناظرة بطريق النظر العقلي المتعمق فيه المنهج الكلامي، وأن...
picture
فقه الرد على المخالف4
هذا الكتاب يتضمن الكلام في الرد على المخالف وأن الرد على أهل الباطل يعد ترويجا لباطلهم،...
picture
فقه الرد على المخالف5
يتضمن هذا الكتاب ما ينبغي أن يتحلى به من تولى الرد والمجادلة، والموقف من زلات العلماء
القرآن الكريم وعلومه
السلوك
الرقائق
العقيدة
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الثلاثاء 1428/11/24هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْاْ مَاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ خَيْرًا لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ } [سورة النحل:30]، إلى قوله: {فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُواْ وَحَاقَ بِهِم مَّا...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الأربعاء 1428/11/25هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ } [سورة النحل:35]، إلى قوله تعالى:...
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم الخميس 1428/11/26هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ} [سورة النحل:43]، إلى قوله تعالى: {لِيَكْفُرُواْ بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُواْ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ} [سورة النحل:55].
ألقى الشيخ هذا الدرس يوم السبت 1428/11/28هـ، تحدث فيه عن قوله تعالى: {وَيَجْعَلُونَ لِمَا لاَ يَعْلَمُونَ نَصِيبًا مِّمَّا رَزَقْنَاهُمْ تَاللّهِ لَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَفْتَرُونَ} [سورة النحل:56]، إلى قوله: {لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلّهِ الْمَثَلُ الأَعْلَىَ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } [سورة النحل:60].
أطرح هذا الموضوع؛ لأمور عدة: منها: أن المسلمين قد اختلطوا بغيرهم من الأمم، وتداخل الناس حتى صاروا إلى ما صاروا إليه، مما أثر سلباً على كثير من أخلاق المسلمين، وجعل كثيراً منهم يتحللون ويتخففون من كثير من المؤن التي من شأنها أن يرتفع بها الإنسان ويسمو، ويكون على حالة مرضية من الأخلاق، ومقومات الإنسانية، فهم قد اختلطوا بأقوام لا خلاق لهم، ولا...
ما أحوجنا في مثل هذه الأيام إلى أن نتحدث عن الحياء، ذلك الخلق الكريم الذي يدعو النفس إلى الفضائل، ويجنبها الرذائل، في وقت تنحر فيه الفضيلة، وتذبح فيه الأخلاق والتي منها الحياء، تذبح من الوريد إلى الوريد، عبر قنوات فضائية حملت على عاتقها تدمير الأخلاق، وتدمير الفضيلة، وتدمير محاسن العادات ومكارمها، ما أحوجنا في هذه الأيام أن نتحدث عن الحياء في...
لباس المرأة وقد كثر السؤال عن أحكام لباس النساء؛ لما تفشى في أوساطهن من التبذل في اللباس، لا سيما في مثل هذه الأيام في الإجازات حيث تكثر المناسبات ومن ثم يكثر هذا الإخلال بقضية اللباس.
قال الله: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} [سورة الأحزاب:33]، فإن كان هذا لأمهات المؤمنين فغيرهن من باب أولى، هكذا ربى القرآن...
من المناسب أن نتحدث هذه الأيام عن عبادة السلف رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم وذلك لحتاجتنا إلى شحذ الهمم من أجل التقوي على طاعة الله تبارك وتعالى، وانطلاق النفوس من آسارها، والتخلي عن الركون إلى الدعة والكسل والخمول الذي يقعدنا ويثبطنا عن طاعة الله جل جلاله.
ينبغي للعاقل أن يتبصر ويعتبر في كل ما يمر به، فإذا نظر الإنسان حوله وجد عبراً كثيرة، فيكون ذلك نافعاً له وسبيلاً إلى بلوغه بإذن الله عز وجل إلى المطالب العالية التي يصبوا إليها، نحن بحاجة إلى أن نفكر وننظر، فالإنسان يجد كثيراً ما يحثه على الطاعة ويجد أيضاً ما يزجره ويكفه عما لا يليق، لو نظر الإنسان فيمن حوله في مثل هذا اليوم في المسجد الحرام لربما...
من أسماء الله تبارك وتعالى الرقيب وهو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء، وحقيقة المراقبة كما عرفها الإمام ابن القيم رحمه الله: دوام علم العبد وتيقنه باطلاع الحق سبحانه على ظاهره وباطنه.
في سلسلة الهزائم والنكبات والأوصاب التي تصيب هذه الأمة، وتحل بها حيناً بعد حين، وتتابع النكبات يصيب كثيراً من النفوس الإحباط، ولربما أظلم الأفق في وجه بعض المسلمين، وظن أنه لا مخرج من هذه البلايا والرزايا، وأنه لا سبيل لنهوض الأمة وعودتها إلى عزها من جديد، ولربما حمل ذلك بعض النفوس التي لم تتربَّ تربيةً صحيحةً إلى فعل ما لا يليق ولا يجمل ولا يحسن،...
teleqram
trees
about